تعريف الحجر الصحي، مدته وإجراءاته

تعريف الحجر الصحي

الحجر الصحي هو إجراء يخضع له الأشخاص الذين تعرضوا لمرض معد، وذلك سواء إذا أصيبوا بالمرض أو لم يصابوا به.

وفي الحجر الصحي قد يُطلب من الأشخاص المعنيين بالبقاء في المنزل أو في أي مكان آخر لمنع المزيد من انتشار حالات المرض للآخرين، وايضاً رصد آثار المرض عليهم وعلى صحتهم بعنَاية.

قد يكون الحجر الصحي في منزل الشخص، أو منشأة خاصة مثل فندق مخصص، أو المستشفى او أي مكان اخر.

وخلال الحجر الصحي يمكن للأشخاص القيام بمعظم الأشياء التي يمكنهم القيام بها في منزلهم ضمن قيود الموقع الذي يتواجدون فيه. وفي العادة يطلب منه أخذ قياس درجة الحرارة وتقديم تقرير يومي إلى السلطات الصحية حول ما يشعرون به. كما يتم إعطاء تعليمات للأشخاص حول ما يمكنهم أن يفعلوه ولا يفعلوه مع أفراد أسرهم.

 

مدة الحجر الصحي

الفترة الزمنية لمدة الحجر الصحي هي التي بعدها لا يصبح مريض فيروس كورونا المستجد قادرا على نقل العدوى لغيره، أصدرها المركز الوطني للأمراض المعدية وقسم أطباء الأمراض المعدية في أكاديمية الطب، في سنغافورة، في مايو2020 ورقة البحثية. ووفقا للورقة التي مفادها  إنه بعد حوالي “7 الى  10 أيام” من ظهور الأعراض لا يصبح المريض قادرا على نقل العدوى للآخرين.

وقال آلباحثون ان فترة الحضانة لفيروس كورونا المستجد (أي آلفترة من آلتقاط آلعدوى حتى ظهور الآعراض) هي في آلمتوسط خمسة أيام. ويمكن أن تتراوح بين 2-14 يوما.

متى بدأ الحجر الصحي في المغرب

أعلنت وزارة الداخلية المغربية حالة الطوارئ وتقييد الحركة حول البلاد في محاولة للحد من انتشار فيروس كورنا المستجد “كوفيد-19″،.حيث فرض الحجر منذ يوم الجمعة 20  مارس/ آذار 2020 في إطار إجراءات التصدي لجائحة

قولها إن القرار يأتي “حفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين، وبعد تسجيل بعض التطورات بشأن إصابة مواطنين غير وافدين من الخارج بفيروس كورونا المستجد”.

وأضافت وزارة الصحة المغربية الموقع الرسمي أن حالة الطوارئ الصحية “لا تعني وقف عجلة الاقتصاد، لكن اتخاذ تدابير استثنائية تستوجب الحد من حركة المواطنين، من خلال اشتراط مغادرة مقرات السكن باستصدار وثيقة رسمية لدى رجال وأعوان السلطة، وفق حالات معينة”.

إجراءات الحجر الصحي في المغرب

وفي بيان مشترك لوزارتي الداخلية ووزارة الصحة المغربية الموقع الرسمي إن “السلطات العمومية قررت إعادة تصنيف جميع العمالات والأقاليم ضمن منطقة التخفيف رقم  حيث 1 يقضي الدخول إلى منطقة التخفيف 1 بإلغاء القيود المفروضة على التنقل

ويتيح هذا التخفيف أيضا إمكانية التنزه في الحدائق والساحات العامة وممارسة الرياضات الفردية بالهواء الطلق، وكذلك الإفادة من خدمات الحلاقة والتجميل، دون إقامة أعراس أو أي تجمعات عائلية أو عامة.

واستثنيت مدن  من إجراءات التخفيف، حيث يظل التنقل ممنوعا إلا في حالات محددة أبرزها التوجه للعمل.

كما تظل حال الطوارئ الصحية مفروضة في كل أرجاء البلاد ، مع إلزامية ارتداء الكمامات الواقية تحت طائلة عقوبات للمخالفين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق